Skip to content
Museum for the United Nations - UN Live
إسهامي (My Mark): مدينتي (My City)Liveمن نحنانضم إلينا

Menu

إسهامي (My Mark): مدينتي (My City)Liveمن نحنانضم إلينا

السرد القصصي وإيجاد الحلول في نيروبي

لطالما ساعد سرد القصص المجتمعية المجتمعات المحلية على عكس قيمها المشتركة والفروق الكائنة بينها. ولكنه قد يشكل أيضًا طريقة قوية لإشراك المجتمعات المحلية في قضايا الاستدامة وتغير المناخ.

وفي إطار مبادرة إسهامي:  مدينتي، جمعنا بين منظمة الإبداع المجتمعية الكينية هوبريزرز أو باعثو الأمل وبين الدكتورة أنطونيا ليغووري من جامعة لوفبوره بالمملكة المتحدة؛ فـأجريا معًا مشروعًا تجريبيًا مستلهمًا من قصة ”The Reasons أو الأسباب“، المقتبسة من أحد الأشكال التقليدية لحل الصراعات في سردينا، بإيطاليا. حيث يلجأ المشروع للسرد القصصي لحشد الجمهور معًا في ”محكمة صورية“ علنية للبحث في معضلات المجتمع البيئية.

وعلى مدى ثلاثة أيام، عملنا مع 10 من القيادات المجتمعية، أكثرهم من النساء، من مختلف المجتمعات المحلية القريبة من مقلب قمامة داندورا في نيروبي. وتحمل داندورا إرثًا مثيرًا للجدل، نظرًا لكونها سببًا في الظروف المعيشية غير الصحية، ومصدرًا للتشغيل الاقتصادي لجامعي القمامة.

التوفيق بين الرؤى المتضاربة

كان هدفنا هو تحفيز أعضاء المجتمع المحلي على الاهتمام بالأفكار المعنية بمستقبل الموقع، بداية من تحويله إلى مركز لإعادة التدوير إلى إنشاء مرافق للرياضة أو الفنون من أجل الأطفال المحليين. فقام كل مشارك بإبداع قصة تتضمن الرسائل الأساسية للحل المقترح من جانبه، ومن ثم جمعت أفكارهم في أغنية واحدة من عمل الموسيقي الكيني دانيال أونيانغو. وخلال الحدث الجماهيري، دُعي 10 أفراد من الجمهور إلى التوفيق بين الرؤى المتضاربة التي رشحت من القصص وبين الآراء الإضافية التي جمعت أثناء المناقشة المفتوحة، ومن ثم إصدار ”حكم“ بالنيابة عن المجتمع ككل.  

تخيل لو أمكننا إقامة أمثال هذه المبادرة لسرد القصص المجتمعية على مستوى العالم، والاستعانة بالحوار والموسيقى كعوامل دافعة للعمل وإحداث تغيير بيئي دائم.


    المزيد من المشروعات